مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه
أهـلآ بكُـم وً بين ثنًـآْيَـآْ آْلقًـلب مًـأوآْكُـم .. هنًـآْ بًـوح فَـريْـد ينتًـشِي بِ آْلرّوح لِـتًصـل عنًـآْن آْلسمَـآْء كمًـآْلآْ ..

هنًـآْ عًـقد آْللؤلُـؤ لًـن يَـكتًـمِـل جمًـآْلآْ إلآْ بـحرفـنَـة أيًـآْديكُـم أنتُـم فقًـط .. بـآْنتظًـآْركُـم ..

لكُـم أعْـذبُ تحيّـة ..

إدآْرة آْلعَـجيبًـة ..

مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه

(إلــــــــهي) لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم ...... هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم....... هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم........فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم.........وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم. آآميــــــــــــــــــــن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 ﻗﺼﺔ ﻣﺆﺛﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العجيبه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 31/10/2009
العمر : 63

مُساهمةموضوع: ﻗﺼﺔ ﻣﺆﺛﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ   الأحد نوفمبر 01, 2015 4:10 am

ﻗﺼﺔ ﻣﺆﺛﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ!!!
**************
ﻗﺼﺔ ﻟﻄﻔﻞ ﻳﺪﺭﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻲ، ﻓﻜﻢ
ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻋﻤﺮ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻄﻔﻞ .. ؟ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ ﻣﺪﺭﺳﺘﻪ ﻭﺧﻼﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺤﺼﺺ ﻛﺎﻥ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ
ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻓﺘﻄﺮﻕ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺇﻟﻰ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻭﺃﺧﺬ ﻳﺘﻜﻠﻢ
ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﻳﺘﺄﻟﻢ ﺳﻦ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻭﺗﻜﻠﻢ
ﻋﻦ ﻓﻀﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺃﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﺳﻤﻌﻪ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭﺗﺄﺛﺮ
ﺑﺤﺪﻳﺜﻪ،
ﻓﻬﻮ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻪ ﺃﻥ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻭﻻ ﺃﻫﻠﻪ ... ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﺎﺩ
ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺃﺧﺬ ﻳﻔﻜﺮ ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ
ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻳﻮﻡ ﻏﺪﺍً .. ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪ ﺣﻼً ﺳﻮﻯ ﺃﻧﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻃﻮﺍﻝ
ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻣﺴﺘﻴﻘﻈﺎً ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ
ﻧﻔﺬ ﻣﺎ ﻓﻜﺮ ﺑﻪ ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﻤﻊ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﻫﺮﺓ
ﻷﺩﺍﺀ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﻟﻜﻦ ﻇﻬﺮﺕ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻄﻔﻞ ..
ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻭﺣﺪﻩ، ﻓﺒﻜﻰ ﺍﻟﻄﻔﻞ
ﻭﺟﻠﺲ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﺏ .. ﻭﻟﻜﻦ ﻓﺠﺄﺓ ﺳﻤﻊ ﺻﻮﺕ ﻃﻘﻄﻘﺔ
ﺣﺬﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺧﺮﺝ ﻣﺴﺮﻋﺎً ﻓﺈﺫﺍ ﺑﺮﺟﻞ
ﺷﻴﺦ ﻳﻬﻠﻞ ﻣﺘﺠﻬﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﻓﻌﺮﻓﻪ ﻧﻌﻢ ﻋﺮﻓﻪ ﺃﻧﻪ ﺟﺪ ﺯﻣﻴﻠﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﺍﺑﻦ ﺟﺎﺭﻫﻢ ﺗﺴﻠﻞ
ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺨﻔﻴﺔ ﻭﻫﺪﻭﺀ ﺧﻠﻒ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺣﺘﻰ ﻻ
ﻳﺸﻌﺮ ﺑﻪ ﻓﻴﺨﺒﺮ ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻴﻌﺎﻗﺒﻮﻧﻪ، ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻋﻠﻰ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﻮﺍﻝ، ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﺍﻡ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻝ ﻓﻠﻘﺪ ﺗﻮﻓﻰ
ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ( ﺟﺪ ﺃﺣﻤﺪ ) ﻋﻠﻢ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻓﺬﻫﻞ .. ﺑﻜﻰ ﻭﺑﻜﻰ
ﺑﺤﺮﻗﺔ ﻭﺣﺮﺍﺭﺓ ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﻭﺍﻟﺪﺍﻩ ﻓﺴﺄﻟﻪ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﻳﺎ
ﺑﻨﻲ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺒﻜﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻜﺬﺍ ﻭﻫﻮ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺳﻨﻚ ﻟﺘﻠﻌﺐ
ﻣﻌﻪ ﻭﻟﻴﺲ ﻗﺮﻳﺒﻚ ﻓﺘﻔﻘﺪﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﻓﻨﻈﺮ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺇﻟﻰ
ﺃﺑﻴﻪ ﺑﻌﻴﻮﻥ ﺩﺍﻣﻌﺔ ﻭﻧﻈﺮﺍﺕ ﺣﺰﻥ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﻳﺎﻟﻴﺖ ﺍﻟﺬﻱ
ﻣﺎﺕ ﺃﻧﺖ ﻭﻟﻴﺲ ﻫﻮ، ﺻﻌﻖ ﺍﻷﺏ ﻭﺍﻧﺒﻬﺮ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ
ﺍﺑﻨﻪ ﻫﺬﺍ ﻭﺑﻬﺬﺍ ﺍﻷﺳﻠﻮﺏ ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺤﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ؟ ﻗﺎﻝ
ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﺒﺮﻱﺀ ﺃﻧﺎ ﻟﻢ ﺃﻓﻘﺪﻩ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺫﻟﻚ ﻭﻻ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻣﺎ
ﺗﻘﻮﻝ، ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﺍﻷﺏ ﻭﻗﺎﻝ ﺇﺫﺍ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻣﺎﺫﺍ؟ ﻓﻘﺎﻝ
ﺍﻟﻄﻔﻞ : ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻧﻌﻢ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﺛﻢ
ﺍﺳﺘﻄﺮﺩ ﻭﻫﻮ ﻳﺒﺘﻠﻊ ﻋﺒﺮﺍﺗﻪ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺎ ﺃﺑﻲ ﻻ ﺗﺼﻠﻲ ﺍﻟﻔﺠﺮ،
ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺎ ﺃﺑﺘﻲ ﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺜﻞ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﻣﺜﻞ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ
ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺭﺃﻳﺘﻬﻢ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻷﺏ : ﺃﻳﻦ ﺭﺃﻳﺘﻬﻢ؟ ﻓﻘﺎﻝ
ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻷﺏ : ﻛﻴﻒ، ﻓﺤﻜﻰ ﺣﻜﺎﻳﺘﻪ
ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻴﻪ ﻓﺘﺄﺛﺮ ﺍﻷﺏ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﻪ ﻭﺍﺷﻌﺮ ﺟﻠﺪﻩ ﻭﻛﺎﺩﺓ
ﺩﻣﻮﻋﻪ ﺃﻥ ﺗﺴﻘﻂ ﻓﺎﺣﺘﻀﻦ ﺍﺑﻨﻪ ﻭﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﻢ
ﻳﺘﺮﻙ ﺃﻱ ﺻﻼﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ..
. ﻓﻬﻨﻴﺄ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻷﺏ،،، ﻭﻫﻨﻴﺄ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻻﺑﻦ،، ﻭﻫﻨﻴﺄ ﻟﺬﻟﻚ
ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hassn1961.yoo7.com
 
ﻗﺼﺔ ﻣﺆﺛﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه :: آْلروآْيًـآْت وً آْلقصَـص-
انتقل الى: