مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه
أهـلآ بكُـم وً بين ثنًـآْيَـآْ آْلقًـلب مًـأوآْكُـم .. هنًـآْ بًـوح فَـريْـد ينتًـشِي بِ آْلرّوح لِـتًصـل عنًـآْن آْلسمَـآْء كمًـآْلآْ ..

هنًـآْ عًـقد آْللؤلُـؤ لًـن يَـكتًـمِـل جمًـآْلآْ إلآْ بـحرفـنَـة أيًـآْديكُـم أنتُـم فقًـط .. بـآْنتظًـآْركُـم ..

لكُـم أعْـذبُ تحيّـة ..

إدآْرة آْلعَـجيبًـة ..

مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه

(إلــــــــهي) لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم ...... هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم....... هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم........فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم.........وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم. آآميــــــــــــــــــــن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الوصايا العشر للليالى العشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatima
مشـــرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1039
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: الوصايا العشر للليالى العشر   الثلاثاء أغسطس 17, 2010 2:30 am

الوصايا العشر للليالى العشر


لا نوم في اليالي العشر
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحيي ليالي العشر
وهذا بالتهجد فيها والصلاة

أعن الأهل على العمل الصالح
قال سفيان الثوري: "أحب إلي إذا دخل العشر الأواخر أن يتهجد بالليل
ويجتهد فيه، وينهض أهله وولده إلى الصلاة إن أطاقوا ذلك

أكثر من الدعاء فيها
فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم أم المؤمنين عائشة بالدعاء فيها
قالت عائشة - رضي الله عنها - للنبي صلى الله عليه وسلم
"يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أدعو؟"
، قال تقولين: «اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

.وكان سفيان الثوري يقول: الدعاء في تلك الليلة أحبُّ إليَّ من الصلاة
و إذا كان يقرأ، وهو يدعو، ويرغب إلى الله في الدعاء والمسألة لعله يوافق
فكثرة الدعاء أفضل من الصلاة التي
لا يكثر فيها الدعاء، وإن قرأ ودعا كان حسناً


تطهير الظاهر والباطن
فقد كان السلف يستحبون أن يغتسلوا كل ليلة من ليالي العشر الأواخر
ومنهم من كان يغتسل ويتطيب في الليالي التي تكون أرجى لليلة القدر
فلا يصلح لمناجاة الملك في الخلوات إلا من زين ظاهره و باطنه


لتكن لك عبادات في السر
لا يطلع عليها إلا الله، فهذا أدعى للإخلاص


من أشرف العبادات التي تتقرب إلى الله بها
في هذا الوقت "التبتل" أي الانقطاع إلى الله
قال تعالى: {وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً
رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً} [المزمل: 8-9
ففرِّغ قلبك له، فلا جدال، لا مناقشات، لا اختلاط فاحش
أغلق الهاتف، وانس همومك، ودع مشاغلك
عليك بالانفراد بنفسك والتحلي بمناجاة ربك وذكره ودعائه

تحسس قلبك
راقب نيتك، فنية المرء خير من عمله، فاحتسب وتقرب


تذكر أنه على قدر اجتهادك ستكون منزلتك
فلا تدع بابًا للخير إلا طرقته، وتنوع الطاعات علاج لطبيعة الملل عند الإنسان

عليك بالمجاهدة والمعاناة مع الصبر والاصطبار
قال بعضهم: "من أراد أن تواتيه نفسه على الخير عفواً فسينتظر
طويلاً بل لابد من حمل النفس على الخير قهراً



أحسن الظن بالله
فلو فاتك شيء قم واستدرك لعلك تعوضه، فإنَّه يمنع الجود سوء الظن بالمعبود
ولو أحسنت الظن بالله ستحسنُ العمل، لأنك ستحبه حبًا عميقًا
اللهم نسألك حبَّك، وحبَّ من يحبك، وحب كل عمل يقربنا إلى حبِّك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوصايا العشر للليالى العشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه :: ريَـآْض آْلجنّـة-
انتقل الى: