مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه
أهـلآ بكُـم وً بين ثنًـآْيَـآْ آْلقًـلب مًـأوآْكُـم .. هنًـآْ بًـوح فَـريْـد ينتًـشِي بِ آْلرّوح لِـتًصـل عنًـآْن آْلسمَـآْء كمًـآْلآْ ..

هنًـآْ عًـقد آْللؤلُـؤ لًـن يَـكتًـمِـل جمًـآْلآْ إلآْ بـحرفـنَـة أيًـآْديكُـم أنتُـم فقًـط .. بـآْنتظًـآْركُـم ..

لكُـم أعْـذبُ تحيّـة ..

إدآْرة آْلعَـجيبًـة ..

مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه

(إلــــــــهي) لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم ...... هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم....... هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم........فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم.........وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم. آآميــــــــــــــــــــن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 قصة التشهد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رأفت حمدان
مشـــرف عام
avatar

عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: قصة التشهد   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 3:02 am


قصة التشهـّد

ما هي قصة التشهـّد ؟
كثير من المسلمين للأسف يبدؤون
صلاتهم بخشوع جميل ...وما هي إلا ثواني
حتى يبدأ الشيطان في الوسوسة لهم


ويبدأ الصراع ..

حتى يصل المسلم للتشهد الأوسط
أو الأخير وقد وقع في شباك الشيطان
أو شباك نفسه الأمارة بالسوء والتي تتمنى
أن تنتهي تلك الوقفة أمام الله لترتاح ..
إلا من رحم ربي .

وفي خضم كل هذا
يفقد المسلم لحظات هي
(في رأيي) من أحلى لحظات
الصلاة .. لحظات أسترجع
وأتخيل ذلك الحوار الرائع ..



حوار التشهـّد

يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله
(عليه الصلاة و السلام)وهو يمشي
في معيـّة سيدنا جبريل في طريقهم السدرة
المنتهى في رحلة المعراج . وفي مكان ما ..
يقف سيدنا جبريل عليه السلام .... فيقول له
سيدنا محمد (عليه الصلاة والسلام)..أهنا يترك
الخليل خليله؟ قال سيدنا جبريل :لكل منا مقام
معلوم ..يا رسول الله ...إذا أنت تقدّمت
اخترقت ..وإذا أنا تقدّمت احترقت



فتقدم سيدنا محمد
(عليه الصلاة و السلام)
إلى سدرة المنتهى ..واقترب
منها (عليه الصلاة و السلام)



ثم قال سيدنا رسول الله
(عليه الصلاة و السلام) :
التحيات لله والصلوات الطيبات
رد عليه رب العزة (جل وعلى):
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته .
قال سيدنا رسول الله (عليه الصلاة و السلام):
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. فقال
سيدنا جبريل (وقيل الملائكة المقربون )
: أشهد أن لا إله إلا الله ..
وأشهد أن محمدا رسول الله .

هل نستشعر عند قراءة التشهد
هذا الحوار الراقي ؟؟ هل نستشعر
أن سيدنا رسول الله(عليه الصلاة و السلام)
تذكرنا هناك عند سدرة المنتهى ..حيث مواطن
الأنوار والأسرار ...حيث من المستحيل من روعة
المكان أن تتذكر الأم وليدها . ولكنه بحنانه تذكرنا
هناك .. استشعروا روعة هذه الكلمة
( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .. )

تذكر عباد الله الصالحين الذين
نرجو أن نكون منهم ليشملنا سلام
سيدنا رسول الله (عليه الصلاة و السلام)

كم نحبك يا رسول الله
(صلى الله عليك وسلم)..
كم نتمنى أن نراك في المنام
ولو معاتبا .. المهم أن نكحل
أعيننا بطلعتك . نحن يا رسول الله
من قلت فيهم
(يود الواحد منهم لو يراني ولو بأمه وأبيه )
صلى الله عليك يا حبيبي يا رسول الله
(عليك الصلاة و السلام)



هل بعد هذا ستقرأ التشهد كما كنت تقرأه سابقا ؟؟

هل بعد ذلك ستصلي على سيدنا رسول الله
(عليه الصلاة و السلام) في الصلاة الإبراهيمية بنفس الفتور ؟؟
هل ستكثر بعد هذا من الصلاة على حبيبك سيدنا محمد ....؟؟
(اللهم صلي على نبينا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم ملء
موازين الأرض و مكاييل الجبال و ملء ماكان و ملء ما سيكون
و عدد حبات الرمال و مياه البحار و عدد ما اشرقت عليه الأرض من ليل و نهار)

سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

رب اغفر لي ولوالدي و للمؤمنين و المؤمنات يوم يقوم الحساب رب اغفر و ارحم و تجاوز عما تعلم

اللهم من قام بإرسالها وساهم في نشرها اللهم فأستره بسترك ، وأمنه بعفوك ، اللهم فرج همه ونفس كربه ، اللهم باعد بينه وبين النار، اللهم ثبته على دينه وطاعتك اللهم سدد دينه وأقره بعين والديه ، وأجعله عوناً لهم ، اللهم بارك له في ماله وبيته وذريته اللهم وأصلح بيته وشانه ، اللهم وأحسن خاتمته ، وجعل أخر نطقه لا إله إلا الله أنت ولي ذلك والقادر عليه..

آميـــــــن آميــــــن آميـــــن









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة التشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه :: ريَـآْض آْلجنّـة-
انتقل الى: