مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه
أهـلآ بكُـم وً بين ثنًـآْيَـآْ آْلقًـلب مًـأوآْكُـم .. هنًـآْ بًـوح فَـريْـد ينتًـشِي بِ آْلرّوح لِـتًصـل عنًـآْن آْلسمَـآْء كمًـآْلآْ ..

هنًـآْ عًـقد آْللؤلُـؤ لًـن يَـكتًـمِـل جمًـآْلآْ إلآْ بـحرفـنَـة أيًـآْديكُـم أنتُـم فقًـط .. بـآْنتظًـآْركُـم ..

لكُـم أعْـذبُ تحيّـة ..

إدآْرة آْلعَـجيبًـة ..

مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه

(إلــــــــهي) لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم ...... هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم....... هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم........فيارب أحفظهم وزدهم في مزاياهم.........وبلغهم مناهم وإغفر لهم خطاياهم. آآميــــــــــــــــــــن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 قصة فتاه في عالم الخيالات الواقعيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatima
مشـــرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1039
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: قصة فتاه في عالم الخيالات الواقعيه    الخميس يوليو 15, 2010 2:03 pm

كانت هناك فتاه لم تتجاوز الرابع والعشرين ربيعا متفعمه بالجمال غيوره بالثراء

بداية القصه:
ذات مره أحبت الفتاه أن تتمشى بجانب البحر وحبذت أن يكون عند غروب الشمس ليزهيها بالحياه الرومانسيه_مجرد أحساس فتيات_ وبينما هي مواصله في طريقها رأت رجلا قد بلغ الأربعين من عمره جالسا ينظر إليها بتقزز ولا يحرك نظره سواها.... فبعد ذلك قد دخل الإرباك إلى جسد الفتاه وهي تتسائل بنفسها ماذا يريد الرجل مني وقد أطال نظره إلي..إلا أن الرجل قرب منها ولكن ماذا فعلت الفتاه؟ لقد ولت هاربه مسرعه....ولكن المصيبه!! أن الرجل ظل يلاحقها... والفتاه بركضها مسرعه تتسائل بنفسها ربما هذا الرجل يريد أن يسرق مني مالا(نقودا)أو خاتمي أو عقدتي الذهبيه ولكن العار أصبح تخيلها أعظم من ذلك تخيلت بأن الرجل سوف يهتك عرضهاوالعياذ بالله _نظرا لجمالها الفاتن...أضف أيضا لملابسها الفاتنه_..... ومضى الوقت وهي تركض إلا أن أحست بتعب الشديد قد غلبها ومع ذلك واصلت ركضها بجرأة فتاه مكافحه للتعب لكي تضمن الأمان ولو بالقليل_شيء صعب_لكن برغم ذلك التعب قد غلبها وماهي إلا مستلقيه في الأرض ودموعها قد ملأ خديها وبلل بدلتها_بلوزتها_وهاهو الرجل قد أتى إليها وعندما رأها وهي مستلقيه قال لها وهو مبتسم مابكي يافتاه لقد أتيتكي لكي أسلم عليكي ولكنكي وليتي هاربه... عندها قالت له الفتاه بنظره طبيعيه أنت تريد أن تسلم علي ولكني لاأريد أن أسلم عليك... أنذهل الرجل!? إذا كنتي لاتريدين أن تسلمي علي إذا لماذا هربتي مني؟ وبعدها ردت عليه الفتاه وهل أضمن منك يالرجل أنك فقط تريد أن تسلم علي..وعندها رد الرجل هل رأيتي مني شيئا ما يوحي بأني أأوذيكي؟؟فقالت له الفتاه نظراتك المستفزه والموحشه التي طالت إلي وعندما أقتربت مني أحسست أن مظهرك يريد شيئا خبيثا مني وما علي إلا أن أبتعد عنك بأي طريقه.......... عند ذلك ضحك الرجل بصرخات طويله....فقال لها لاعليكي يافتاه هدئي من روعكي فأنا مسالم لكي لقد أتيت لكي ليس بسلام فقط بل نويت أن أخبركي بحاجة ما....عندها أستغربت الفتاه فقالت له ماهو الذي تريد أن تخبرني به.... قال لها هل تعرفين...قالت ماهو... وبعد لحظات سكينه إلا أن الرجل قد سالت دموعه وهو أشبه مايكون بحزين...ونذهلت الفتاه وقالت أرجوك أخبرني فأنا مشغوفه عما تريد أن تقول إلى أرجوك أخبرني....وبعد صمت رهيب من الرجل قال لها بالحرف الواحد:
أنا أبوكي قد فقدتكي منذ أن أنجبتكي أمكي وقد تولى واحد من الأثرياء في قريتنا بأن يربيكي وقد أوهمكي بأنه أبيكي إالى حد الممات وها أنا الحمد لله قد أتيتكي...وردت إليه الفتاه وهي مندهشه:لكن أمي لم تخبرني عنك وكتفت بأن ذاك الرجل الذي تدعي بأنه ليس أبي يكون أبي......وبعد لحظات قال لها الرجل وهل تظنين أنها أمكي ؟ إنها ليست بأمكي.......مصيبه_والله مصيبه_ عند ذلك جلست الفتاه تنظر إليه بإستفزاز من تكون أنت؟ وكيف أسمح لك بأن تدعي على أبي وأمي بأنهم ليسوا بوالداي وتتظاهر أمامي بأنك أبي من أنت أيه الوقح_تقولها بغضب وإستياء_لكن الرجل مسك يديها ببرائه وقال لها ياأبنتي أن أمكي قد ماتت عندما أنجبتكي وقد أتهموني بأني قتلتها ولهذا قد أمر الأمير بنفيي من القريه بعد سجن أمضيته بحوالي أكثر من عشر سنوات... فباتت الفتاه تنظر إليه بتعجب قائله هل لديك دليل بأنك أبي؟ وهل لديك دليل بأن أمي قد ماتت؟ قال لها الرجل حسنا نحن الان خارج القريه أنتي تستطعين الدخول للقريه أما أنا لاأستطيع دخول القريه وذلك لسبب بأن الأمير أمر بنفيي من القريه-بعدم الدخول للقريه_بتهمه الباطله التي حلت علي وأنا الان أريدكي بأن تذهبي للأمير وترجينه بأن أقابله لكي يخبركي إن شاء الله بأني أنا أبيكي وأن أمكي قد ماتت....وعند ذلك ذهبت الفتاه إالى الأمير وترجته بأن يقابل ذاك الرجل الذي نفاه ترجته بأن يقابله لمجرد ساعات لإيضاح أمر قد شغلها مع الرجل ومن ثم يذهب خارج القريه...عند ذلك وافق الأمير بأن يقابل الرجل لمجرد ساعات ومن ثم يخرج من القريه دون رجعه
وبعد أن وصلا إلى الأمير قال الأمير إلى الرجل قد أخبرتني الفتاه التي معاك بأن هناك أمرا تود معرفته عنك
أستدار الرجل نضره إلى الفتاه وقال أرجوك قل للفتاه بأني أبيها وأن أمها قد ماتت لأنك تعلم بذلك وأنت تعلم أيضا أن الفتاه قد تربت عند واحد من الأثرياء وأوهموها بأنهما والديها وهي لم تعلم منهم والديها الحقيقين....... وبعد صمت من الأمير قال للفتاه أتريدين من هم والديك من هو أبيكي ومن هو أمكي فقالت الفتاه ودموعها قد سكبت من عينيها بلى أريد أن أعرف من هو أبي ومن هي أمي
فأتى إليها الأمير قائلا لها أن هذا الرجل أبيكي وأن أمكي ماتت.......وما سمعت الفتاه هذا الكلام إلا وانفجرت من البكاء لماذا تكذبون علي_وترددها بمرات ومرات_وأتت إلى الرجل وقالت له بصوت عالي هل أمي ماتت أهي حقيقه؟ وهل قتلتها بمجرد حفنة مال؟ فقال الرجل وهو يبكي والله لم أقتلها بل أن خالكي هو الذي قتلها دون شعور طامعا في مالها بتهور خبيث.ومن ثم أردفته بسؤال هل الذي أعيش معهما ليس بوالداي؟ قال نعم ليس بوالداكي أنهم تكفلا جزاهم الله خيرا بتربيتكي عندما أنصدما بالحادث المريب وعندما علموا بأنني نفيت من القريه وأن أمكي ماتت وأن أهل أمكي لايكادون أن يهتموا بكي
بعد هذه اللحظات المأساويه قال الأمير للرجل هيا أذهب لقد أخبرت الفتاه الحقيقه......ولكن الفتاه ذهبت إلى الأمير قائله له أرجوك لاتدعه يذهب أنه أبي.... وقاطعها الأمير قائلا لكن أبيكي قتل أمكي دون إثبات منه بأنه لم يقتل أمكي فخالكي قد أتى بشهداء أنه قتل أمكي ولكن أهل أمكي قد تنازلوا عن حقهم بقتله ولكن من حقنا أننا هممنا بنفيه من قريتنا وقد صدقت المحكمه .... فقالت الفتاه دعني أتحقق من الأمر بعد يومان عند ذلك وافق الأمير على حلول الرجل للقريه يومان...وعندما خرجت الفتاه مع أبيها من قصر الأمير أستوقفت الفتاه أبيها قائله له أرجوك أخبرني كيف ماتت أمي فقال لها القصه بأن أمكي تملك ثروه لابأس بها وكان خالكي دائما مايشغل أمكي بأن تعطيه مال ليس بالقليل ولكنها في أحد الأيام رفضت بأن تعطيه مالا (نقودا)ومما أثار غضبه بأنه أقسمت بأن لاتعطيه أية مال بعد أن أعطته الكثير حتى ثار جنون خالكي وبدون شعور قتل أمكي...ولكن المصيبه أنه أتهمني بأني قتلت أمكي وأيضا أهل أمكي وبعض الأشخاص من القريه أتهموني بأنني قتلت أمكي والعار أن خالكي أتى بشهداء زور لكي تثبت القضيه ضدي وأنا والله بريء... صدقيني أنا رأيت خالكي يقتل أمكي ومن ثم أشهر السلاح بوجهي بألا أتحرك وبعدها قام بالإتصال بأحد أصحابه الخبيثين ليبلغ الشرطه بأنه أستوقفني بعدما رأى أنني قتلتها واتصل على أصحابه الاخرون الخبيثين ليأتوا إلى المنزل ليكونوا شهداء زور _والعياذ بالله_وفي النهايه أصبحت أنا المجرم عند المحكمه وأنا ليس لي بذنب وبعد ذلك بكت الفتاه بحراره وهي تقول الله يرحمكي ياأمي وانهارت بقسوه والدموع بعينيها لعنة الله عليك ياخالي يقاتل أمي ومن ثم أستدارت الفتاه وجهها إلى أبيها وقالت له ياأبي أنت تستطيع أن تجلس في القريه يومان سوف تعيش مع الأناس الطيبين الذين عشت معهم وتوهمت بأنهم والداي وسوف أخبرهم بكل الحقائق وبأنك أنت أبي أما أنا سوف أسأل أهالي القريه عن حقيقة الجريمه ربما إن شاء الله ستتم برائتك...بعد ذلك أخذت الفتاه تسأل أهالي القريه عن حقيقة الجريمه إلا أنها وقعت برجل يكون مفسر الأحلام وسألت هل خالها قد أتاه ليفسر عن حلمه قال نعم قالت وما هو فأخبرها أنه فسر حلم خالها بأنه سوف يلقى القبض عليه نظرا لجريمه أرتكبها.....أنذهلت الفتاه هل تقول حقيقه فقال الله أعلم لكنني ولله الحمد من أفضل مفسري الأحلام.....فنصرفت الفتاه وهي تمشي في الطريق وتقول بقلبها أنني والله أعلم بأنك أنت المجرم ياخالي وأن أبي بريء لابد أن أذهب إلى الأمير وأخبره عن مفسر الأحلام الذي فسر حلم خالي_وتفسير الأحلام تكون حقيقه إن شاء الله_ وفعلا ذهبت إلى الأمير وأخبرته عن ماجرى معها مع مفسر الأحلام.
عند ذلك أمر الأمير أن يأتي خال الفتاه والشاهدين معاه وأمر أيضا بأن يأتي _مفسر الأحلام_وبعد تحقيق عميق أكتشف بأن خال الفتاه قد قتل أخته وأن الشاهدين هم شاهدين زور ومن هنا تبين برائة والد الفتاه

عند ذلك أمر الأمير بإخلاء سبيل والد الفتاه ومصرح أن يعيش في القريه.........أخذ الرجل أبنته وقال لها هيا بنا ياأبنتي دعنا نذهب إلى البحر الذي ألتقينا فيه.... قالت الفتاه لو أقابلك ياأبي عند البحر سوف أهرب منك ثانيه ومن هنا تعالت الضحكات وقال لها أبيها وأنا سوف ألاحقكي ولن أدعكي تهربين فضحكت الفتاه وقالت من حقك ياأبي وصدقني أن البحر هو أجمل النزهه عندي وما أروعها أن يكون أبي معي لنتحسس بالحياه الرومانسيه_كما قلت مجرد أحساس فتيات.....أليس كذلك؟_
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القوة الخامسة
مشـــرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1382
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة فتاه في عالم الخيالات الواقعيه    الجمعة مايو 27, 2011 4:05 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alasery.forumotion.com/
 
قصة فتاه في عالم الخيالات الواقعيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنَتُدِي الْعَجِيْبــــه :: آْلروآْيًـآْت وً آْلقصَـص-
انتقل الى: